الخميس 09 رمضان 1439 / 24 مايو 2018
E

لقاءات

 أستاذ تاريخ أديان بجامعة طشقند: التاريخ شاهد على عناية المملكة بالحرمين الشريفين

12/07/1439
لقاءات
X
 
الحروف المتبقية
Captcha
إلغاء

 

أكد أستاذ تاريخ الأديان في جامعة طشقند الإسلامية رحم جانوف أن المملكة العربية السعودية قامت وتقوم عبر مسيرة طويلة وتاريخ شاهد وسجل حافل بتطوير وتوسيع الحرمين الشريفين، ولم تقصر في ذلك بل تبذل قصارى الجهد، غير أن هناك من يحاول بث القلاقل والفتن والتفرقة لكن الإسلام أقوى من ذلك، مشددًا على أن السعودية قادرة وبكل قوة على ردع هذه الفتن والرد على الشبهات التي تحاول الدول المعادية نشرها.

ونوه جانوف - الذي حل ضيفًا في المجموعة الحادية عشرة ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة - بجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في رعاية مصالح الأمة الإسلامية والاهتمام بشؤونهم، مستشهدًا بالدور العظيم الذي يقدِّمه برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة من خدمات جليلة لعلماء المسلمين والشخصيات البارزة والأكاديميين والباحثين.

وشدَّد على أن السعودية لها فضل كبير في تطوير البحوث العلمية في العقيدة الإسلامية الصحيحة الخالية من البدع والخرافات والشركيات وتدعو إلى التعايش والسلام بعكس بعض الدول التي تصرف الكثير على بث الكراهية والتطرف ونشر الفتن بين المسلمين.

وشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على التوسعة الجديدة للحرم المكي الشريف والمشاريع التي يُعْمَلُ عليها في المسجد الحرام، مؤكداً أن التوسعات الجديدة ستزيد من أعداد المعتمرين والحجاج والزوار بشكل كبير خلال السنوات المقبلة.