الأربعاء 19 شعبان 1440 / 24 أبريل 2019
E

الأخبار

 وكيل الشؤون الإسلامية يرأس الاجتماع الرابع للجنة التنسيق مع الشؤون الدينية الجزائرية

08/08/1440
الأخبار
X
 
الحروف المتبقية
Captcha
إلغاء

 

​عقدت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد اليوم بفندق الهيلتون بمكة المكرمة الاجتماع الرابع للجنة التنسيق والمتابعة لتنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة بين الوزارة ووزارة الشؤون الدينية والأوقاف في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية في مجال الشؤون الإسلامية، بحضور وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية الدكتور عبدالله بن محمد الصامل.

ورأس الاجتماع من جانب الوزارة مدير إدارة الاتفاقيات سلمان العثمان, ومن الجانب الجزائري مستشار وزارة الشؤون الدينية الدكتور مهند مشنان، وشارك فيه ممثلين عن وزارة الشؤون الدينية الجزائرية هما مسعود مياد ومراد معيزة, بحضور مدير إدارة الجمعيات الخيرية والمراكز الإسلامية بالوزارة الشيخ علي بن عبدالله الزغيبي.
وجرى خلال الاجتماع الذي حضره عدد من قيادات الوزارتين مراجعة البرامج المتفق عليها في محضر الاجتماع الثالث، وكذلك التوقيع على البرامج المقترح تنفيذها بين الجانبين للأعوام1441هـ و1442هـ، الموافق 2019 م ــ 2020م، ومن أهم هذه البرامج: تنفيذ ورشة عمل مشتركة في مجال عمارة وصيانة المساجد تقام في الجزائر، والمتابعة والتنسيق لتنفيذ زيارة لأحد أئمة الحرمين الشريفين إلى الجزائر، وحضور الندوات والمؤتمرات للمناسبات الإسلامية التي تقام في البلدين، وتبادل المطبوعات والأبحاث العلمية والكتب والدراسات التي تخص عمل الجانبين، والتنسيق لزيارة عدد من خطباء الجوامع منسوبي وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية للمملكة.
وفي ختام الاجتماع وقع الجانبان محضر الاجتماع الرابع للجنة التنسيق والمتابعة لمذكرة التفاهم بين الوزارتين ، إذ وقع المحضر من الجانب السعودي مدير عام الاتفاقيات في الوزارة سلمان بن عثمان العثمان، ومن الجانب الجزائري المفتش المركزي مهند مشنان.
من ناحية أخرى، نفذت الوزارة ورشة عمل مشتركة مع وزارة الشؤون الدينية والأوقاف في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، للاستفادة من خبرات المملكة في مجال العناية بالقرآن الكريم.
واشتملت الورشة التي تأتي ضمن البرامج المتفق عليها بين الجانبين، على عدد من المحاور، منها: الجهود الفكرية، والجهود التعليمية، والجهود التقنية، والجودة والتخطيط.
واستعرضت الورشة إنجازات الجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم بمنطقة مكة المكرمة وما وصلت إليه الجمعية في استخدام التقنية الحديثة في تعليم القرآن الكريم, ويأتي هذه الجهود والاستمرار والتواصل بدعم ومتابعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين –حفظهما الله- على مستوى نشر وطباعة كتاب الله من قبل مجمع الملك فهد لطباعة المصحف، أو العناية بالحفظة من خلال الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم وإقامة المسابقات القرآنية الدولية والمحلية.