الخميس 09 رمضان 1439 / 24 مايو 2018
E

الأخبار

 المدلج: واجب الدعاة تبيان سماحة الإسلام ووسطيته ونصح الناس بالحكمة والموعظة الحسنة

15/08/1439
الأخبار
X
 
الحروف المتبقية
Captcha
إلغاء

 

التقى الأمين العام لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة عبدالله بن مدلج المدلج ، مبعوثي الوزارة في ماليزيا، بمقر الملحقية الدينية بسفارة خادم الحرمين الشريفين في كوالا لمبور، وذلك في إطار زيارته الحالية لمملكة ماليزيا.
وشهد اللقاء عضو اللجنة التنفيذية للبرنامج الشيخ عبدالكريم بن إبراهيم الريس، والملحق الديني بالسفارة الشيخ عبدالرحمن بن محمد الهرفي، ولفيف من منسوبي الملحقية.

وألقى الأمين العام للبرنامج كلمة نوه خلالها بالتعاون الكبير والتسهيلات التي تقدمها الحكومة الماليزية للملحقية الدينية بالسفارة، والتي ساهمت بشكل كبير في تميز العمل الدعوي، ومخرجاته، وتسهيل مهمة الدعاة.

وأكد على فضل الدعوة إلى الله، وأهمية تبيان سماحة الإسلام ووسطيته في هذا الوقت التي بدأت الفتن تعصف بالأمة، ويحاول فيه أهل الباطل وصم الإسلام بالتطرف والإرهاب، داعياً إلى بذل الجهد في نصح الناس بمنهجية تقوم على الحكمة والموعظة الحسنة، والسير على طريقة السلف الصالح.

وأبان المدلج أن هذه اللقاءات تعمق العلاقة بين مسؤولي الوزارة والعاملين بحقل الدعوة في الخارج، وتأتي استمراراً للتواصل مع مبعوثي الوزارة، والتباحث في مستجدات العمل الدعوي، والتعاون على البر والتقوى بما يحقق رسالة الوزارة السامية في خدمة الدعوة إلى الله، والعمل وفق توجيهات معالي الوزير الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ الذي يولي الملحقيات الدينية في الخارج جل اهتمامه وعنايته.

وفي ختام اللقاء، جرى حوار مفتوح، حيث استمع الأمين العام لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين لمداخلات مبعوثي الوزارة والدعاة، وأجاب عن أسئلتهم، كما التقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.