Skip Navigation Links5-12-1437
الأحد 14 جمادى الأولى 1440 / 20 يناير 2019
E

مقالات

 وتستمر المكرمة

05/12/1437
مقالات
X
 
الحروف المتبقية
Captcha
إلغاء

 

​​

يستمد برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لذوي الشهداء في فلسطين، قوته ومتانته بانتسابه إلى اسم عظيم اسم اقترن بالعزم والحزم، وهو خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله ورعاه وأعزه-، كما يشرف هذا البرنامج بأنه يستهدف فئة عزيزه على قلوب المسلمين إنهم ذوو الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل الحفاظ على مقدسات المسلمين، وتأتي هذه اللفتة الكريمة؛ لمواساة أهلهم وذويهم، وتطييب خواطرهم، وتطرية قلوبهم.

هكذا هي هذه البلاد المباركة شرفها الله بأن جعلها محضن الحرمين الشريفين، ومهوى أفئدة المسلمين في أرجاء المعمورة، وجعلها ملاذ المسلمين يتطلعون إليها في أمورهم ويُهرعون إليها في ملماتهم؛ لما يجدونه في قادتها من حكمة وحرص على وحدة الكلمة ولم شمل المسلمين، والتحذير مِن كل مَن يسعى لشق الصف، وتدمير الأمة الإسلامية، والعبث بمقدراتها.

هذا الاهتمام ترجمه ولاة أمر هذه البلاد المباركة إلى واقع عملي يتمثل في هذه المكرمة الكريمة التي تستمر عاماً بعد عام، والتي جاوزت عقدها الأول، وشملت أكثر من عشرة آلاف من ذوي الشهداء ممن جاءوا إلى مكة المكرمة ملبين مكبرين داعين الله أن يحفظ على هذا البلد الطيب أمنه وأمانه، وان يجزي ولاة أمره خير الجزاء، وأن يرحم شهداءهم، ويسكنهم الفردوس الأعلى من الجنة.

إنه لا شيء أقسى على النفس من فقد الحبيب والقريب، ولكن النفس تتعزى بما أعد الله للشهيد من مكانة ومنزله، وما أعظمها من منزله فهم أحياء عند ربهم يرزقون!

إننا ونحن نعمل في لجنة فلسطين ينتابنا فخر واعتزاز بأن سخرنا الله لنقدم ونسهم في هذا البرنامج المبارك، فالعمل في برنامج يحمل اسم خادم الحرمين الشريفين، ويستهدف ذوي الشهداء من فلسطين الحبيبة شرفٌ نتزين به، ونسأل الله أن نكون ممن يؤدي الأمانة التي توكل إليه، وأن يتقبل من الجميع.

عبدالعزيز بن ناصر الصالح


رئيس لجنة فلسطين